وَيُسْدَلُ على ضَوئِها هذا الخُفوت ..

أبريل 24, 2011 2تعليقان

لَيْتَهُ يَحْمِلُ خَاتِمَةَ انتظاري
يَلُفُّ جُثْمَانَ غِيَابِهِ بِرُقْعَةٍ رَمَادِيَّةٍ
وَ يُخَبّئهَا فِي أَحْشَاءِ الرِّيحِ ..
عَلَّ الجرْحَ يَرْتَشِفُ بُرُودَةَ انزواءه بَعِيداً عَنّي
وَتَنْسَابُ الرّوحُ فِي رُضُوخٍ تَامٍ لِمَا سَيَحْدُثُ فِي أيّامِي المُقْبِلات ,
كٌلّمَا طَلّ نُورُ الصّبَاح ,
أَعْلَمُ أنّ يَوْمِي مِثْلُ أَمْسِي وَ غدِي كَأيّامٍ أُخْرَى تُكَدّرُ صَفْوِي ,
ولحظةٌ تسربِ الذكرياتِ
تنتظرُ إغماضة بعدَ استفاقةِ اللارجوعِ ,
فلا استدركُ آخرَ تفاصيلِ الحديثِ
وألملمُ بقايَا حِبرِكَ الجافِّ منَ الحنينِ
وانطلقُ أبحثُ عنْ خُطاكَ بأعينِ العابرينَ
كنتَ تحملنِي وتٌخبّأُ لِي باقةً من زيزفونِ اشتياقِكَ
وتخبرنِي أنّ للحبِ بقيةً بعد الفناءِ ..
وأنا اعوثُ بِفرحةٍ امتزجتْ بجبينِكَ حدَّ الاكتفاء ..
نلتُ قوسَ حبِّكَ و طَعنتَ قلبِي بِرحيلِكَ ..

وها أنَا ..
أخُطّ رسَالةً مِن ضَوءٍ , ودَمي يَقطر حُباً وعذاباً ..
رسالةٌ لمساءٍ يُشبهُ ملامحِي فِي نسجهِ ويُشبهُ برودةَ أطرافِي ..

يا ربَّ التفاصيلِ الصغيرةِ ..!
الحياةُ تُعطبُ فمِي حَتّى لا اشْرحَ إحساسي بدقّة ..
تُرمينِي بِرُكنٍ معزولٍ بعيداً عن أشيائي , و الريحُ تُوشْوشُ كثيراً بأفكاري للعَابرين ..
                    * وَيُسْدَلُ على ضَوئِها هذا الخُفوت , يَكسِرُ صَوتَها لِتنَامَ وارمةَ الأنفاسِ ..

Advertisements
التصنيفات :Uncategorized

بِخُطَى المَوهُون ..

فبراير 8, 2011 أضف تعليق

بِخُطَى المَوهُون ..
تَهِبُ لَحنِي تُبَعثُرُ العَاشِقَ المَرهُون..
بِأبخَسِ الجُنُون ..
لاتَدَعنِي ..
قَيدنِي
بِقَيدِكَ الحَنُون
أوصِلنِي إليكَ | فَأني فِيكَ أكُون ..

أُرَدِدهَا ..
وَأسِيرُ حَيثُ لا انتَمِي , حَيثُ لِلخُذلانِ قَاعٌ لايَنتَهِي ..
وَالمَسَافة تَعمُقْ بِعِمقِ خيبَتِي فِيك ..
أتَعلَم أن أكتَاف الحُبِ مَازَالت تَنمُو بَينَ نَاظِريَّ حَنِينِي وَشَوقِي إلَيك ..
وَأن الوَردَة التِي تَرَكتَها خَلفَك , تَفَتحَت ذَآتَها وَأصبَحَت أُغنِيَة شَجِية يَتَرَدد صَدَاهَا بَينَ طَائِفَة العُشَاق المُنتَظَرِين ..
وَأصدَآء أحرُف اسْمك تَتَحَشرَج بِعُنقِ المَسَاء وَتَخلِف غَصةً بَرِيئةً مِن غِيَابك ..

مَازِلتُ تَتَسَكَع بِأطرَافِي كَرَعشَة قَوِية لايَحتَمِلهَا الجَسَد ..
وَلا يَحتَوِيكَ الحَنِينُ لِوَطَنٍ لَطَالَمَا نَفَيتَهُ نَحوَ ألَمٍ يَسْتَكِين مَرَة
وَيَصحُوا آلافَ السُنُون ..

التصنيفات :Uncategorized

أقبِلِي وَ قَبّلِي الثَرَى المَنثُورَ مِن إثرِ خُطَاه ..

ديسمبر 25, 2010 أضف تعليق

أقبِلِي وَ قَبّلِي الثَرَى

المَنثُورَ مِن إثرِ خُطَاه ..

أقبِلِي يَا أُخيَةَ أحلامِي

لا دنسَ يَسكُبُ بأرضٍ مُحَياه ..

لا فَجرَ يَنطِقُ بِعِتابٍ مرير

ولا رِياح َتَحمِل هَجراً احتَواه ..

قَد سَادَ بالأرجَاءِ ثَغراً

ضَاحِكاً مُسْتَبشِراً بِوجَعٍ رَماه ..

سَيفَ الفِراق حَده بِ لقاء

وَ سُكُون لَيلِ قَد عَلاه ..

يَتلُو تأوهَ زَمَانٍ غَادرٍ

لِحَنين بالأمس سَارَ وَ تَاه..

أوجَدَ بالكَونِ الفَسِيح

عُمرَاً جَدِيدَاً بِالنُورِ حَشَاه ..

لا حُزَنَ وَ لا نَصَب يٌدَوِي

بِالضُلوعِ ويُسمَع بُكاه ..

لا حُلُمَ يستَرِقُ الهُرُوبَ

و لا فَجرَ يَتَعَثرُ بِدُجَاه ..

ثَوت قَدَماهٌ الأرضَ

وَ لِسَمَاء الرحمَنِ مَد يَدَاه ..

حَمدَاً إلهِي فَالبِشرُ

عَانَقَنِي وَلا سُقمَ تَراه ..

التصنيفات :Uncategorized

فضفضة ..

ديسمبر 14, 2010 2تعليقان

غيم مُنسدل على أعتاب حرف مُنحدر عن أسطر الشوق

ماذا تبقى ؟

بعض تفاصيلك اللتي لاتُناسب مقاس هزيمتي

ومعطف يبعثر أحاسيس الدفء حتى تُخالط الكدر

ماذا جنينا ؟

وهن عاث بالروح حتى استقر ..

فجر نال الجزاء حتى انحدر ..

أماه نلت كفايتي ,

أنشري همومي على حبل غسيلك حتى تجف من دموعي وتتطاير جراثيم أحلامي المستحيلة

ربّتي على ظهري ,

فـ أنا أعلم جيداً

حين يستكين وجعي هُناك مُتسع للبكاء بين يديك..

التصنيفات :Uncategorized

صَباحٌ لايَتَجدد..

نوفمبر 13, 2010 2تعليقان

احتَمَيتُ بِبَسمَةٍ وَلم أنجُو مِن تَمَلُقِها ..
التَصَبُغ بالفَرِح لايدُومُ لَونه بَرَاقاً كَمَا أعتَقِد ..
ذَاتَ صَباحٍ وَبَينَ مُفتُرقِ الأمَل سَلكتُ اللاَعودَة وَأنا قَابِعةٌ عَلَى فَاصِلة الطَرِيقِ المَنقُوطَة أنتَظُر مَن يُعلِلُنِي بِ رَحِيلك
أذكُر وَبِوضُوحٍ رَائحَة الصَبَاح البَاهِت وَ فَحِيحُ الشَمسِ المُلتَهِب وَعَينَاك الغَائرَة بِآخِر الطَريق .
كَمدتُ السُؤالَ بِأجوِبةٍ وَاهِمَة
وَسَلكتُ العَودة لِبِقَاعِ الذِكرَى الخَانِقَة

صَبَاح ,

النُورُ مَسرُوقٌ مِن جَبِينِ الصَبَاح , الشَمسُ خَائِفةٌ تَلتَحِف غَيمَةً سَرمَدِية , وَرُوحُ النَهارِ لاتَتَجَدد المَشهدُ يَتَكَرر فِي عَينَاي وَلا أجِد مَنفَذ للهَرب
وَمَلامِح الحُزنِ مُمَوهَة لاتَحمِلُ صُورَة واضِحَة ,
حَاجَتِي للنَظَرِ إليكَ قَابِعةٌ فِي زَاوِيةِ الطرِيق , مَدَدتُ يَدِي إليهَا استَنهِضهَا لِنَعُودَ أدرَاجنَا وَلم تَهِبُنِي سوَى العِناد ظلت تَحفُرُ الأرَضَ بِأصَابع الغَيظ وَتَدفِنُ رَأسَها
مَافَائدَةُ النَظرِ لِطَريقٍ لا يَحمِلُ الوَطن لِوَهلَة ,

صَبَاحٌ آخر ,

وَلَم استَيقُظ بعد , الحُلُم أتى بِ مِسكَنك فِي رَأسِي ؛ ليُلقِي عَلي استِفَاقةٌ مُفزِعَة
افتَعِل ذِكرَاك , وَأوقِد شَمعَةً جَدِيدَة
لاتَحمِل لِي شَيئاً جَدِيدَاً
لا البَابُ يُطرَق
وَلا تُلقِي عَبقُ رِسَالةٍ عَلَى أعتَابِه

حِينَهَا أقسَمتُ ألا اتْرُك حَاجَتي هُنَاك
وَالوي ذِرَاع الشَوقِ حَتَى يَصمُت
لأنَام فِي مَهد التَحلي بِالشَجَاعَة ضِد رُوحِي التَائِهَة

وَلا يَنفَكُ عَقلِي مِن طَرقِ أبوَاب ذِكرَاك كُل مَرةٍ أُعِيد صِياغَةَ قَسَمِي فِيهَا ..

التصنيفات :Uncategorized

مَحضُ ذِكرَى ..

نوفمبر 6, 2010 4تعليقات

مَرتِ السَاعة , تِلوَ أُخرَى ..
تَتلُو تَعوِيذَة الشَوق ..
تُردِدُها ..
مَا حَصَدنا ؟
وَأي شَيء سَكَبنا ؟
لَحنُ ذِكرَى
بِيد الطَرِيقِ سَلَكنا
وَلِقاعِ الجَحِيم ِنُفِينا
تَمَردنا
حَتى صِرنا
مَحضُ ذِكرَى
رِيحُ الحَنِينِ تَعزِفُنا
وَلِشَجَرةِ اليَاسَمِين تُلقِينا
تَحية الليلِ تَعبُر مِن بَينِنا
وَأُحجِيةَ الرَحِيلِ تُبعثِرُنا
مَا سَكنَّا وَلا لِقَارِعة الطَريقِ وَصَلنا ..
ثُم غَفونا عَلى أطيافِ أحلامِنا
وَما أبتَسَمنا ..
وَلا لِقَارِعةِ الطرِيقِ وَصَلنا ..

التصنيفات :Uncategorized

وَاصِل السُكُون..

نوفمبر 6, 2010 2تعليقان

الأنفَاسُ مَعقُودَةٌ فِي أوَلِ الليل ..
وَالحُلُمُ يُقاومُ ذُبُولَ الشَمسِ عَلَى جَبينِ الغَسَق..
نَدَى الذِكرَى , عَلَى نَافِذَةِ أجفَانِي ..
وَلَهبُ أنفَاسِي مَكبُوتٌ بَين أصَابِعِ الشَوق ..
لَحنُ يُشِيحُ بِنَاظِريهِ عَن سِمفُونِيتِي المَحدُودَة ..
لاغتِيَالَةٍ كُبرَى بِأولِ بُزوغٍ لِبِذرَة حَنِينِي ..
تَسقِيهَا بابتِسَامةٍ مُزَيفَةٍ عَلى سَبِيلِ التَعَايش ..

أولَم تَدرِي ؟!
أنْ لِمَنكِبَيّ الغِيَابِ مَسَاحة لايُمكِنُ انتِشَالَها مِن طَريقِي .
وَلِنَقرِ القَلمِ غَصة تُذِيبُ الحَنَاجِرَ مِن خِشيَةِ جُنُونِي ..

وَاصِل السُكُونَ فِي حُضُورِ تَبَعثُرِي
فالشَتاتُ رَفِيقٌ لِشِتَاءٍ قَرِيب ..
وَ جَمرةُ الشَوقِ اطفَئتُهَا بِقبضَةِ الصَبرِ ..
حِينَها ..
سَتَرى الجُرحَ يَنشَطُر فَيُخَلِفُ وَجَعَين ..

أعتَذِر ..
لَستُ مِمَن يُخَلفُ تَبِعَات الجُرحِ خَلفَه..
وأنَا أحمِلُ قَلب وَجِل مِن مُداهَمةِ الحَقِيقة عَلى غَفلَة ..
وَاصِل السُكُون..
وَأنَا أُثَرثُر لَك عَن بَقَايا وَجَعِي ..

التصنيفات :Uncategorized